فصل في رؤيا البلور


رؤيا البلور
وأما البلور فإنه يؤول بامرأة دنيئة الأصل، فمن رأى أن له بلوره وقد ضاعت فإنه يطلق إمرأته أو يغيب عنها.
ورؤيا بيع البلور يؤول بالحيطة لمثل ذلك المرأة والمثقوب منه ثيب، وكذلك كل ما يراه من آنية من هذا الصنف فهو من المعنى والتعبير فيه سواء.

error: المحتويات محمية وتخضع لحقوق الملكية الفكرية dmca
%d مدونون معجبون بهذه: