فصل في رؤيا الزنار


رؤيا الزنار
والزنار يؤول على وجهين: فمن رأى أنه شده على وسطه إن كان مستوراً فإنه يؤول بحسن الديانة والصيانة أو مضى نصف عمره.
ومن رأى: أن بيده زناراً فإنه يدل على ضعف دينه، وإن رآه مطلقاً في وسطه فهو يميل إلى الكفر.

error: المحتويات محمية وتخضع لحقوق الملكية الفكرية dmca
%d مدونون معجبون بهذه: