فصل في رؤيا اللوح المحفوظ


رؤيا اللوح المحفوظ
وهو يعبر برؤية رجل عالم مؤمن مقبول الكلام، وقيل هو رجل مصلح منفق ماله في طريق الحق، وقيل هو يؤول للرائي بحصول علم وقرآن وحكمة لقوله عز وجل ” بل هو قرآن مجيد في لوح محفوظ “.
ومن رأى: اللوح المحفوظ صغيراً حقيراً فيدل على كون حال الرائي رديئاً.
ومن رأى: إسمه مكتوباً في اللوح المحفوظ فإنه يدل على قرب أجله.
ومن رأى: شيئاً مكتوباً في اللوح المحفوظ فيكون ذلك الشيء موجود بعينه.
وقال جعفر الصادق رضي الله عنه: رؤية اللوح الذي يتعلم فيه الصبيان يؤول على ستة أوجه: رئاسة وولد وعالم وهداية ونفاذ أمر وعلم.

error: المحتويات محمية وتخضع لحقوق الملكية الفكرية dmca
%d مدونون معجبون بهذه: